تعديل

بحث

الجمعة، 24 فبراير، 2012

حمص الجريحة.... اعذرينا !



1ـ مقــــال المـــرء من ألــم يغـــصُّ .. فـكيـف إذن يُعبـِّر أو يقـصُّ
2 ـ ويغضي الطرف وهو يرى عيانًا .. محيط الدمّ تغرق فيه (حمص)
3 ـ يعيـث بدار سيــف الله نــذل .. رَوِيٌّ من دماء الشعب لص
4 ـ وغاصـبُ عـرشِ مـلكٍ مستبدٍ .. له في العـهـــد خائنة ونَكـْـصُ
5 ـ دعـــيٌّ في علي مثـــل دعــوى .. عُبـــــيــدي بفـاطمــة يــُـلِــصُّ
6 ـ نصيــري أشــد من النصـارى .. له في المكــــر أرديــــة وقمــص
7 ـ وعبد للمجـــوس إذا أشاروا .. لإيـــــرانَ لـه عَدْوٌ وحَــبـْـصُ
8 ـ على القتــــلى له طرب وزمْر .. وفي الأشلا له فـرح ورقـص
9 ـ له شِبِّـيــحــة أرأيت جـــرماً .. كمثــلهــمــو؟ وهـل أنباك شخص؟
10 ـ ولا (نَيرُونَ) في الماضين جارى .. مذابحهم ولا الغُـوريُّ (قُنصُو)
11 ـ ولا غُـــول مغــــوليٍّ كـ(تَبْغَا) .. ولا مـن مجرمي الإفرنج (فُونصُو)
12 ـ وقناصـــون محترفــون عاثـوا .. لهــم بمقاتــــل الأطفــــال قنـص
13 ـ ومفتٍ تاجر وله فتاوى .. لها الأثمـــــان دينـار وقُـــــرْص
14 ـ بذلك تستباح دماء شعب .. لها في أعيـن الباغـين رُخــص
15 ـ لشعبك يا عدو الله تُـجبى .. دروعٌ تقــذف النيـران دُلـْـصُ
16 ـ وأرتــــالٌ مجنــزرةٌ وجـــنــدٌ .. شــكــاة في طـوابــيــر تـُــرصُّ
17 ـ عـــدوَّ الله يا أســـداً عليــنا .. وفي الميـدان فتــخـــاءٌ ودَرْصُ
18 ـ وإن يلحظْك طفل من يهود .. تفــــر كمــثـل أرنبـــة تـَحــصُّ
19 ـ أيا حمـصَ الجريحة فاعذرينا .. قـلـوب حِسُّــها صَـخْر وجِصُّ
20 ـ بـ(حمصٍ) كالخيال حديث هول .. وفي (باب السباع) و(عمروِ) خَصُّ
21 ـ وجامـعة لنا بعثت وفـوداً .. أهــذا كـلـــه ورع وحــــرص؟!
22 ـ أجامعة العروبة كيف تخفى .. جرائم من دماء الشعب مصُّوا؟
23 ـ أيحتاج النهار إلى دليـل؟ .. فيلزم لاكتشـاف الجـرم فحـص!
24 ـ نظــام كلــه مـكـر وكيـد .. وبطـش في العــمـوم ولا يـخـص
25 ـ وهل تُنسى (حماة) أو (بنان)! .. وهل يُنسى (رفيقـ)كم الأخص؟
26 ـ وما بعد (الحريريْ) من دليل .. يقين العــلم لا ظــن وخَـرْص
27 ـ نسيتم منه أشلاءاً تشظت .. من التفجير صار لهن خَـبْص
28 ـ ولم يُـحْوِجْــكُم الجاني لبحـث .. فـمن فمـه يـُدانُ ومنـه نـَـصُّ
29 ـ وهــذي المسـرحـية في عيون .. كذرٍّ للرمــاد وهـن غُـمْــصُ
30 ـ فقد بانت لنا من مُبتداها .. وفي العنوان للمضـمون رَهْصُ
31 ـ سينْــزِلْـكُـمْ فنـادق راقيــات .. ولـن تدَعـوا أوامــره وتعصـوا
32 ـ ويـمـلأ بالمـوائـد فـارهـاتٍ .. بطـونَكـُـمُ وأهـل الشـام خُمْـص
33 ـ وتتخمَ من كباب الشام منكم .. كروشٌ والدمـا حَيْصٌ وبَيْصٌ
34 ـ وحتى لو حرصتم ما استطعتم .. ولن تَـسَعُوا جرائمه وتُـحصوا
35 ـ لم التسويف جامعـتـي لـمـاذا؟ .. وفي أحشائنا عَبـَثَ المِـقـصُّ
36 ـ لم المهل العديدة كم ستعطي؟ .. له فرص لها في الشعب فَرْصُ
37 ـ أما أبصرتـمـوا صـور الضحايا؟ .. لـهـا المـرمـود والأعمى يَبُـصُّ
38 ـ مذابح شـابـت الأطـفـال مـنـها .. إذا عُرضت فللأمعـاء مَغْص
39 ـ وأرقــــامٌ تَـصــــاعـــدُ ذا وبـــاءٌ .. ومــوت يحصـد الأرواح قَعْـص
40 ـ وهل أبصرتـموا جثث الضحايا؟ .. ركـامــاً مثـله تـلٌّ ودِعْــصُ
41 ـ ثلاثــيٌ لعــيـن فهــو شِــقْـــصٌ .. وإيـران وحزب اللات شِقْص
42 ـ وروس يحرُسـون لهـم ظهـوراً .. ليكمُلَ من بلاء القــوم نقـص
43 ـ قلوب الروس من حقد علينا .. كزفت لو جلـود القــوم بُرص
44 ـ شـرار الخلـق واجتمـعت أفاعٍ .. تَساقَـى بالسـمــوم لهـن قرص
45 ـ رجــال الثـورة الأبطال عشتم .. فأنتــم مـن بإكــــبــار نـَـخُـص
46 ـ وأنتم فوق هــام العُــرْب تـــاجٌ .. و(جيش الحُـرِّ) في ذا التاج فصُّ
47 ـ وقائــده (ريــاضٌ) ليـث غــــاب .. لـه زأْرٌ وفي الساحات حَفص
48 ـ هو الأسد المُقاذِف ليس قرد .. جـبـان فـي نُـخاعـتـه يَغُــصُّ
49 ـ وأبــطـال يخـوضـون المـنــايـا .. ومالهـمـو عـن الأهوال حَيْص
50 ـ فـهــمْ لله والإسـلام صـــــف .. لإعــــلان الجـهــــاد لــه يـَــرص
51 ـ فجــثُّـوا مــن عـدو الله جـذرا .. وإن مِـتـُّم فللأحفـاد وصُّــوا
52 ـ فلا يشـفـي غليل القلب حتى .. يحين لذلك الطاغــوت قَص
53 ـ ألا يا شــام ليـت لنـا رجالا .. كأهـلـك والديـار بـهـم تغــص
54 ـ بهم نغزوا جهات الأرض حتى .. يُرى للدين في الأنحاء عَقْص
55 ـ فيُرسى عدلُـه ويطيب عيش .. يعم جميع أهل الأرض رَخْص
56 ـ وكم في الشــام من خـبر صحيح .. صـريح فـي فضـائله ينــص
57 ـ على (باب السباع) ذرفـت دمعي .. دريــراً مالـه نَضَبٌ وقَلْص
58 ـ و(بـابا عمـروَ) عَمـرُك ليـس فيها .. سـوى أشبـاح شِبيح تَوِصُّ
59 ـ لنـا أمـل بأهــل الشــام جــــمٌّ .. وللإسـلام هم كَنـَف وعَـرْص
60 ـ ملاحـم تُهـزم الكــفــارُ فيـهـــا .. لها الأثبـات في الأخـبار قصُّوا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق