تعديل

بحث

الأحد، 18 مارس، 2012

مازال في الدواب بقية..

مازال في الدواب بقية.. 
------------------------------
من الدابي إلى كوفي عنان
دوابٍ بالإكاف وبالعنان
بغال تمتطى ما بين حين
وحين بين عير أو أتان
وبغلتهم عليها العم سام
وبغلتنا فريق اليعربان
وقد نرمى بثالثة الأثافي
عليها الطيب بن الأردغان 
وماتدري لعمرك ما أرادوا
أكسب الوقت أم كسب الرهان
وإلا فالجرائم ليس تخفى
كضوح الشمس في وضح البيان
يشاهدها بلا عينين أعمى
ويسمعها الأصم بلا أذان
جرائم شابت الولدان منها
وأجهض هولها حمل العواني
أطيفال وما برحوا مهادا
تذبّح ذبح أغنام وضان
وعذراء تعاقبها  مجوس
فجورا وهي ذاهلة الجنان 
 لقد رزئت بنات الشام قهرا 
بفرس من مُولّدة القيان
مجوس في قذارتها نجوس
فواحري لمخضوب البنان
فلا والله مافي العيش خير 
ولا الدنيا على ذل الهوان
تناشدكم حرائر مثخنات
بحق الله والسبع المثاني
أغيثوها ولو طارت رؤوس 
عن الأبدان .. ويلٌ للجبان
أخاطبكم كما قد قال شوقي 
بني سورية اطرحوا الأماني
ولا يخدعكمو غرب تباكى 
ولا عرب بجلد الثعلبان 
ولا تسترحموا إلا إلهي
وثوروا للحسام وللسنان
وهبوا فوق صهوة كل مهر
بريد المجد من قدم الزمان
عليها كل خيال  تسامى
تراءى فوقها روض الجنان
وعنت بين ناظرتيه حور
كضوء الشمس من حور حسان
يقول له لسان الحال منها
هلم إلى النعيم بلا توان
هلم إلى مطهرة كعاب
مدللة ملألأة حصان 
وقاصرة لناظرها حياء
مهذبة مؤدبة رزان
ألا ياشامنا لولا حدود
رأيت فعالنا يوم الطعان
رأيت جحافل الإمداد بحرا
من الأقصى إلى أقصى عُمان
ويوم للمجوس كيوم ذل 
تغشاهم بجيش الهرمزان
نهارٌ ليله من نار حرب
وليلٌ صبحه تحت الدخان
ليعلم آل كسرى أن سعدا
بنا والقادسية كل آن 
فقولي ياشآم المجد كفوا
كفى عبثا أيا كوفي كفاني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق