تعديل

بحث

الأحد، 4 مارس، 2012

أعزز علينا ياحمص أن نراك صريعة مضرجة..

أعزز علينا ياحمص أن نراك صريعة مضرجة..
أي عين تبخل بدموعها، وأي قلب لا يذوب أسى وحسرة وهو يرى أبناء المتعة 
يفعلون بحمص الحبيبة ما يفعلون؛ قصف عشوائي، وحز للغلاصم، وقطع للرؤوس وهتك للحرائر..
لك الله يابلد ابن الوليد..
لمثل هذا يذوب القلب من كمد - إن كان في القلب إسلام وإيمان 
وهذه أبيات جاشت بها النفس وجادت بها القريحة:
ياحمص صبرا إنه التمحيص
ياحمص مهلا إنه التخليص
ياحمص نطرق خافضين رؤوسنا 
خجلا وجسمك في الدماء يغوص
أحبيبتي ياحمص ماهو عذرنا
مهما يحاول جاهد وحريص
أحبيبتي  والدمع في عينيك في 
أكبادنا شوك له تقريص
أحبيبتي والجسم منك ممزق 
وانتابه التخريق والتقصيص
ياحمصنا العذراء عاث زعانف
هتكوا قداسك واستباك لصوص
ماذا نقول إذن لمرقد خالد 
ابن الوليد أهانه المغموص
أضحى من القصف العنيف مصدعا
وله لشدة دكهم ترقيص
والجسم منك كجسمه مافيه من 
شبر سليم مادهته نقوص
واسود جوك من دخان قنابل
واحمر من سفك الدماء (بريص)
ياحمص أشغل قومنا شهواتهم
ويرون أن نداءكم تنغيص
تستنجدين حبيبتي فيصيخهم 
عن رجع صوتك رقصهم والبوص 
أحبيبتي أوليس من أحرارنا
بطل إذا سمع النداء رهيص
لكنما الأمل الذي نحيا به
نور له خلل الظلام بصيص
جيش من الأحرار قاد ليوثه
أسد إذا حمي الوطيس فريص
بطل إذا ورد الحمام تزلزلت 
أرض الشآم وجاوبته العيص
وتقحم الموت الزؤام شعاره
الله أكبر لات ثَم نكوص 
فإذا الحقير مروع في جحره
فزِع الفؤاد وجيشه مخبوص
ياشام أنت بذا الزمان فريدة
تحكى وحمص على المدى مخصوص
ياشام بشرنا النبي بفضلكم
وثباتكم صحت بذاك نصوص
فاصعد بذلك منكب الجوزاء أو 
هام الثريا إنه التخصيص 

هناك 3 تعليقات:

  1. بارك الله فيك شيخنا الكريم
    والله نسأل أن يعجل بنصر أهلنا في سورية عاجلاغير آجل

    ردحذف
  2. شيخي كلماتك بالصميم

    ردحذف
  3. من طلابكم سابقاً18 مارس، 2012 5:01 م

    لا فض فوك..
    لكن قصيدة بابا عمرو أبلغ وأجمل وأقوى..
    ربما كان السبب اختيار قافية الصاد وهي قافية ضعيفة يحتاج التزامها بعض التكلف..
    رأي فقط.

    ردحذف