تعديل

بحث

الأربعاء، 27 فبراير، 2013

(قبيح ورب البيت يا مجلس الشورى)

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
كنا نؤمل بالسواتر والفواصل والحواجز في مجلس الشورى حتى رأينا صورة أبلغ من ألف مقال ومنظرا أوقع من ألف مسمع رأيتها اليوم فكانت هذه الأبيات:

وقفت على طلٍّ أناجيه مذعورا
أبثّ له وجدا من القلب مسجورا

أشاكيه والشكوى من الصبّ راحة
وأرويه دمعا يحرق الخد منثورا

أقول له يا طلُّ أين أحبة
طوى ذكرهم حينا من الدهر دهريرا

سقى الله عهدا أدركوه سحائبا
ترى غيمها في شاهق الجوّ مزبورا

لك الله، ما ناحت على غصن بانة
مطوقةٌ إلا تهيَّجْت تفكيرا

تذكرت أعلاما إذا مر ذكرهم
يعطرنا مسكا ورندا وكافورا

لياليَ كان الحق في الناس ظاهرا
وكان دعاة الخير والخير منصورا

وكان دعاة الرجس والرجس خاسئا 
وكان دعاة الشر والشر مثبورا

وكان منار الدين صرحا مشيّدا
يباري نجوم القذف عزا وتوقيرا

وما كان علج لا يساوي نعاله
لنا آمرا يملي على الناس تغييرا

وما صدّر الإعلام منا حثالة
ولا جرأوا كلبا علينا وخنزيرا

يجاهر بالإلحاد لم يخش رادعا
ولم يرتقب حدا عليه وتعزيرا

ولما نزفت الدمع وانجاب ساتر
عن العين غاشٍ يجعل القلب مستورا

رأيت على ديباجة الطلّ جملة
وسطرا من الأسلاف ما زال مسطورا

وحرفا من الأزمان لأْياً أُبِينُه
هنا كان صرح الدين والعرض معمورا

أولئك أسلافي فمن ذا يلومني
إذا لجّت الذكرى وما حِرْت تعبيرا

عليهم صلاة الله ما حلّ ذكرهم
دواليك حتى ينفخ النافخ الصورا

ألا ليتني أدركت أزمانهم ولم
أعش في زمان يجعل الحر مقهورا

يرى كل يوم في البلاد مصيبة
تحيّر منها وافر الحلم تحييرا

ألم تر هذا الاختلاط وقد غدا
يجاهر حتى صار في الناس مشهورا

فواحرّ قلبي للزهور التي مضت
بحجر على الجعلان مازال محجورا

وآهٍ لمخضوب البنان تبرجت
وجالست الذكران لم تخش تعييرا

وهل أبصرت عيناك كل كريمة
تضاحك في أمن زميلا ودكتورا

ومازال يغزو الاختلاط وجيشه
يهدد عقرا من مآسيه معقورا

إلى أن رأينا منظرا لا كمنظرٍ
يؤرق جفن العين همّا وتكديرا

أقول وفي حلقي من القهر غصة
قبيح ورب البيت يا مجلس الشورى

قبيح من الأشياخ إقرار منكر
ورُبّ سكوتٍ عدّه الشرع تقريرا

أيا مجلس الشورى تركت عظائما
وعنها ضربت الصفح نسيا وتمريرا

وحبرت في بيض الحبارى محاضرا
بجلسات عصف حبرت منك تحبيرا

وتوصي بإقرار الرياضة حصة
على البنت ساء الرأي رأيا وتدبيرا

وأين فتاوى من كبار مشايخ
ترى ختمها بالسيف والنخل ممهورا

ألا ليت شعري أي ستر وحشمة
سيبقى إذا اشتدت عِداء وتشميرا

وألقت ثيابا واستقلت ببدلة
وهامت وراء الجلد ركلا وتكويرا

ومثّلت الأعراب في منديالهم
وصارت تجوب الأرض نقلا وتسفيرا

هنيئا لمن لاقى على الخير ربه
ومن كان في لحد على الدين مقبورا 

يقولون ما للحرّ يجترّ حسرة
ويرقب نجم الليل همّا وتسهيرا

لحى الله من لم يأكل الحزن قلبه
ومن نام ملءَ العين في الأهل مسرورا

ولم يحتسب يوم القيامة أن يرى
كتابا من السوءات يلقاه منشورا

ألم ينظروا كم أهلك الله حولهم
أحلّ بهم بأسا شديدا وتدميرا

فهل ينظرون اليوم إلا مصيبة
وحربا ضروسا تحرق الدار تسعيرا

أعوذ برب العرش من شر أخذه
وأسأله لطف القضاء وتيسيرا

هناك 8 تعليقات:

  1. بارك الله فيك..عمل رائع

    مضى قومنا على درب الغرب جاهدين
    فمن يا تى من بعدكم ينصر الدين

    ردحذف
  2. بارك الله فيك ..لقد نصحت يا شيخ وأنكرت المنكر فاعذرت..رفع الله درجتك ,ونفع بما قلت.وجزاك كل خير.

    ردحذف
  3. الله اكبر ﻻ فض فوك
    ويل لمن كان له قدرة على تغيير المنكر ولم ينكر من العلماء والدعاة وطلبة العلم وعلية القوم

    ردحذف
  4. أحسن الله إليك وجزاك الله عنا الجنة

    ردحذف
  5. راضي الدوسري9 أبريل، 2014 7:57 ص

    لا فض فوك ولا نام حاسدوك

    ردحذف
  6. راضي الدوسري9 أبريل، 2014 7:58 ص

    لا فض فوك ولا نام حاسدوك

    ردحذف
  7. تعلقوابأذيال الخنازير وتركوا هدي البشير لتسألن والله والحساب عسير صارت الضوابط الشرعية شماعة اين الضوابط في زج البنات في المتاجر

    ردحذف
  8. محمد بن عبدالله الفايز10 أبريل، 2014 10:08 م

    جزاكم الله كل خير
    اللهم أهلك من أراد افساد بنات المسلمين

    ردحذف