تعديل

بحث

الأربعاء، 24 أبريل، 2013

جديدة جرح جديد


بعد مجزرة جديدة الفضل جاشت النفس بهذه الأبيات :

إلى الله رب الورى نضرع
وهل غير ربي لنا مفزع

إذا ما ادلهمت خطوب الليالي
وحاق بنا هولها الأفظع

وصاح النذير ونادى النفيرُ
وقلّ النصير فما يُسمع

وذابت كبود وضاقت لحود
وفُلّت حشود فما تجمع

فماذا نقول وهذي دمانا
وذلك طوفانها المفزع

بنو متعة سفحت طهرها
وهاهي في بحرها تكرع

وهذي الحرائر ناحت وكلّت 
فما عاد محجرها يدمع

ولو دعت الصخر أرهف أذنا 
لها ولمحنتها يصدع

وهذي الأطيفال في كل شامي
قرابين (للاّت) كم تصرع

يقرّبها الحزب ذبحَ الخرافِ
وعنهم مُدَى الجزر لا ترفع

جديدةُ جرح بقومي جديدٌ
وكم من جراح بها تبضع 

جديدةُ ناديتِ هل من مغيثٍ
ألا من كميٍّ لنا يفزع 

وقبلك نادى ونادى قصيرٌ
وصوت القصير له يرجع

جديدة أشغلنا المهرجانُ
ومرج وهرج به نبدع

وكأس دهاق وفرْش رقاق
وزور نفاق به نرقع

ألا ليت شعري وماذا الجديدُ
جديدةُ والذبح لا يقلع

مناحاتُ ضجت بكل الديار
وذبح وذبح له يتبع

فما حركت كلها شعرة
ومازال أخضرنا يهرع

حثيثا ليخدم أسياده
ومن قبل أسودنا يصنع

ومازال أشقرهم حائرا
ومن لحم يعرب لا يشبع

يريد يجرب لونا جديدا 
ولونا فلونا ولا يقنع

جديدة لابأس من قبل قمنا 
بثأرك والبادئُ الأرفع
 
غزونا الروافض في عقر دارٍ
بطهران أبطالنا ترتع

غزى الرفضُ قومي بهول النواة
رهيبا فذا برقه يلمع

ونحن غزونا بنادي الهلال
فتلك منازلهم بلقع

قذفناهمو بِكُراتٍ عظامٍ
شواظ لأكبادهم تقطع

فماذا تريدين من بعد هذا
وحسبك نصر لهم يردع

وكل المصائب من بعد هذا
ترى جللا خطبها يُبلع

جديدة يا حرقة في الفؤاد وصالية للحشا تسفع

سيثريك بالشعر قومي رثاء ولكن وماذا عسى ينفع

وأبلغ من شعرهم كله
صبيٌّ وفي كفه مقلع

وصنديد حرب إذا أقبلت
تلهب فهو بها مدفع

تزول الرواسي وليس يزول
ويخنع سحب ولا يخنع 

لشيئين :  أي ضغطة للزنادِ
وتوحيده خلقت أصبع

يرى العمر لله وقفا حبيسا فظل لخالقه يركع

إلى أن رأى الوعد حقا يقينا إلى الله في جنة يرفع

بهذا وأمثاله فارقبي 
جديدة نصرا به يطمع

ولما سمعت عن حفلة هيفاء وهبي في الإمارات هذه الأيام مع ما شغلنا به من مهرجانات فارغة عندنا قلت :

فاجعات إي وربي
هولها يفطر قلبي

وبليات جسام
مذهلات كل لبِّ

ويلَ من فرس مجوس
ويلَ قومي ويل عُرْب

ويلَ مِن رفضٍ حقود
ويلَ من يدعو لقرب

أيُّ عهد للأفاعي
أي ميثاق لذئبِ

يخلف الله على غرٍّ
غرير القلب خبّ

من يظن العقرب الصفراء تنسى طبع صحب

لو رأت أن لها مصلحة في جحر ضبّ

حلّل الرفض فعالا
من يهوديّ وصرب

ما رأينا ما سمعنا
حاشَ من شرق وغرب

مثل إجرام بني اللخناء من قتل وسبّ

يشتمون الله جهرا
كتحيات المحبّ

يذبحون الطفل حزا
بمُدى ذبح وقصب

أي إرهاب لهذا
أي جرم أي ذنب

إن في الشام لأمرا 
هائلا ليس بكِذب

قصص شابت نواصي الطفل منها شيب رعب

آه يازلزالُ هلاّ
كرة أخرى بضرب

ضربة تخسف إيران إلى أعماق جبّ

رجفة تصعق كل الأرض من صين لأَلْبِ

تذر الرفض قرونا
غارقا في بحر كرب

ضائعا جيلا فجيلا 
حائرا في كل درب

بين أشلاء وأدواء وإملاق وحرب

من تبقّى من فلول لاجئ في كل شعب

عَجَبي من فعل قومي
ولأهل الشام عُجْبي

عجبي من غارق في 
لهوه فسق ولُعْب

قد تحدتهم مجوس
(بأبي موسى وطنب)

وهمو في سكر لهو
والغنا للعقل يسبي

من لهم في الناس قدٌّ
عندهم هيفاء وهبي

 






 
 


هناك تعليق واحد:

  1. لا فض فوك شيخنا حقا وصفت كل ماحولنا ..

    ردحذف