تعديل

بحث

الثلاثاء، 14 مايو، 2013

مرحى وحيوا خالد الرومي..




تحية لمقدم الشيخ خالد بن إبراهيم الرومي كلل الله فرحتنا بدوام عافيته:


هاتوا اليراعَ أداوي قلب مكلوم
أسطِّر الشعر من آهات مهموم

وأنفث الوجد علّ الوجد يَبْردُه
أبيات شعر من الأعماق مرقوم

وأجمل الشعر شعر لا يكدره
قلب ودَغْمٌ وإخفاء بتغميم

عفويُ وقعٍ  كأن المرء ينظمه
درّاً بسلكٍ من الديباج منظومِ

مزاجه الصدق لا شوبٌ ولاكذب
كذي مزاجٍ لكأس البر تسنيم

وختمه من صريح الحب يمهره
توقيع شوق بمسك الودّ مختومِ 

واليوم ماقلت شعري في مناكفة
ولا بوصف مهاة الروض والريم

لكنْ لوصف شعوري في مناسبة
ما مثلها العيدُ في فطر وتحريم

لقد أطل بظلماء الدجى قمر
قد غاب عنا زمانا خلف تعتيم

بدر تلألأ في أوجٍ فهَالَتُه
هالتْ فهلّلَت الدنيا بتنغيم 

فأشرق الكون من إشراق غُرّته
وضجّ : مرحى وحيّوا خالد الرومي

حيوا زعيما عظيما لا يزَعِّمه
تاج ولا دار إيوان وترسيم 

لكنه العلم والتقوى تزيِّنه
والبر والخلق الأسمى بتكريم

وسيرة صفحة بيضاء ناظرها
يكبر الله إجلالا بتعظيم

كلٌ تنفّسَ صَعْدَاءً لمقدمه
وكان يحبس أنفاسا بتكتيم

مازال يرجم في غيب يروِّعه
يسرِّح الفكر في ظنٍّ وتوهيم

حتى أهلّ علينا البدر مكتملا
في الأفْق مبتسما بشرى لمغموم

أيا ابن عمةَ شوقي لا أوّصِّفه
لو أُطْنِبُ القول بين السين والجيم

يا حبة القلب حبي لا يقدّره
إلا الذي قدر الدنيا بتقسيم

أيُسبَرُ البحر من للبحر يسبره
أيحسب الرمل من يقوى لتقويم

يا خالدٌ خلّد الإحسان سيرته
ندَىً يَسِحُّ كمثل الهاطل الديم

غيثٍ درير بلا برق يكدره
ولا صواعقَ في عصفٍ وتحطيم

بشرى الشيوخِ وطلابٍ لمقدمكم
بشرى الفقير ومسكين ومحروم

بشرى الأرامل ضجّت من حناجرها
لك الدعاء بعَبْرات المكاليم

بشرى اليتيم وكم كفكَفْتَ  دمعته
يا والدا لليتامى والمظاليم

بشرى الوجود جميعا كله فرح
قد انتشى يتغنّى بالترانيم

لاوائلٌ وحدها بل كل يعربها
ولا اليمامة بل كل الأقاليم


سلامةً يا صفيَّ الروح دائمة
تُضْفَى بسينٍ ولام اللين والميم

لا أوْحَش الله من خلِّي مرابعه
ولا أحَدّت حليلات الخواتيم 


هناك 3 تعليقات:

  1. جزاك الله خير يا ابو أحمد على القصيدة الرائعة والله يشفي ابو عبدالرحمن.

    ردحذف
  2. أُم باسل الجليل15 مايو، 2013 9:07 ص

    الحمدُ للهِ الذي بِنِعْمَتهِ تَتِمُّ الصالِحات
    صيدة رائعة، ونظم يستحقه الشيخ الدكتور/خالد الرومي
    وحمداً لله على السلامة
    متَّعهُ الله بالصحة والعافية

    ردحذف
  3. رحمه الله ورفع درجته في عليين!

    ردحذف