تعديل

بحث

الخميس، 15 أغسطس، 2013

الوالغون في دم العدوية..



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

أخيرا فعلها السيسي وجيشه المغوار بعد ما فكر وقدّر وعبس وبسر وتأمل ونظر وأقبل وأدبر وتردد وتحيَّر وأخيرا طوَّعت له نفسه قتل شعبه فقتله 

أصبح العالم على أصداء مجزرة مريعة ومحرقة شنية سحق فيها الشعب الوادع الهاجع في منامه وخيامه أحرقت عليه خيامه فشوي داخلها شيّا حتى تفسّخت عظامه (كفؤ يا بطل العبور) وأهلٌ يا جيش القناة يا أجناد الكنانة (يامحطمي خط بارليف) 

أما قائدك المظفر ورئيسك المنتظر (المسيوسيسي) خائن العهد كاذب الوعد حانث اليمين مغتصب السلطة سارق الدولة قاتل الركع السجود فحق له أن ينام الليلة نومة العريس ناعم البال هانئ الروح بين رفات الأشلاء وفرات الدماء والموعد الله والقصاص في الدنيا قبل الآخرة، أبشر يا سيسي أنت وأركاناتك وقطيعك الأعمى بالنكد والحسرة والهم والغم وكل قاتل نفس -ولو مجتهدا- لابد له من هذا الهم والغم (فقتله فأصبح من الخاسرين فبعث الله غرابا ..إلى قوله: فأصبح من النادمين)(وقتلت نفسا فنجيناك من الغم) فكيف بقاتل شعبٍ بعجائزه وأطفاله وكرائمه ورجاله وعبّاده وسجاده وصوامه وقوامه ظلما وبغيا وعدوانا..
هل رأيتم أبشع وأشنع من الأشلاء مشوية في خيامها متفسخة لحومها من عظامها؟ هل شاهدتم أفجع وأوجع من الجرافات تجتاح الأرض المحروقة وتكتسح الخيام وبقايا المصاحف والكتب والمشافي والأدوية المحروقة؟
أو تظنون الله غافلا عما يعمل السيسي وجنوده ومحرضوه؟
هل شاهدتم ألسنة اللهب تجتاح مسجد رابعة وتذره كالرميم وتذرو الرياح رفات مصاحفه وأثاثه؟ أكل هذا حقد على الإسلام؟ وهل بقي ذرة من شك أنها حرب على الدين؟!
هل صحّ ما قيل: إن أكثر من تسعين بالمائة من قوات الشرطة والجيش المشاركة في الاجتياح نصارى مطعمون ببلطجية.. ربما والواقع يشهد وإلا بئسما يأمرهم به إسلامهم إن كانوا مسلمين..
هل سمعتم أحقر وأصغر من إعلام السيسي يتبجح بالفتح العظيم ويعلن في الساعات الأولى أن العملية نجحت وأن قواته المظفرة في قلب رابعة ويردد ذلك من ورائه إعلام البغي والجور والفجور؟
فالويل لمن قتل مسما واغتبط بقتله.. 
أما وقد فعلها القتلة وولغوا في دماء الأبرار والأطهار واستحقوا اللعنة والخزي وعذاب النار فإني ذاكر من ولغ معهم في دماء الأبرياء واشترك معهم في الإثم وياخسارة من أعان قاتلا ولو بشطر كلمة
١/ الإعلام المحرض المؤجج للفتنة الموقد لنارها المضرم لأوارها من قنوات مصرية وخليجية وصحف ومواقع شخصية ( والذي تولى كبره منهم له عذاب عذاب عظيم) ولقد والله اقشعر جلدي حين قرأت نهيقا يسمونه تغريدا لبجيح من رماد نار إمام دعوة  ونهيقا لعير عميل من سلالة خيل أصيل وآخرين من دونهم من ضحايا أخلاف وهشيم زرع أعلاف كلهم يستعجلون الجيش بحماس بالغ لسحق الشعب الموجوع المفجوع برئيسه وخياره الانتخابي ومصادرة إرادته وثمرة عرقه بعد وقوفه تحت لاهب الشمس ساعات وتعطيله لعمله ينتظر دوره للإدلاء بصوته لاختيار رئيسه وممثله ودستوره ومن هؤلاء من رصد مكافأة سنيّة وجائزة سخيّة لمن يبشره باستئصالهم وهلاكهم (ذلك مبلغهم من الديموقراطية) فيا راصد البشارة أبشر بما يبشر به بطلك السيسي 
شَلّت يمينك إنْ قتلتَ لَمؤمنا
حلت عليك عقوبة المتعمد
فجعك الله في نفسك وطمس على مالك وشد على قلبك وأراك من عز الدين ما يسوؤك ويقطع قلبك المظلم حسرة.
٢/ الحركات التمردية والأحزاب السياسية وأزلامها الخاسرون في الانتخابات والمحرضون على القتل والعنف والذين خسروا صناديق الاقتراع فلجأوا إلى صناديق الذخيرة وساندوا الجيش الغاشم بكل قوة.
٣/ الممولون والداعمون بسخاء لأجل ضرب الشعب وقتله كما ظهر ذلك من تغريداتهم وأقوالهم.
٤/ المشاركون في الانقلاب وأخص منهم أحزاب الزور والدستور وكل من شارك من المشايخ مالم يعلن براءته الواضحة واستنكاره لسفك الدماء فإن فعل وبين وأصلح ما أفسد ووقف مع إخوانه وقفة صادقة واضحة وتبرأ من الانقلاب ومجرميه فعسى ذلك أن يخفف عنه.
٥/ المفوضون للسيسي بالقتل من كل فئات الشعب من قضاة وأكاديميين ورجال أعمال وإعلاميين وعامة.. وقد شهدالعالم كله والله قبله وملائكته على هذا التفويض فساء الموكِل وبئس الوكيل.
٦ / المنتسبون للدعوات الإسلامية المتلصقون بالسلفية من الجانحين إلى الإرجاء مع الفجار والكفار والخروج مع الولاة الأخيار ومرة أخرى شعرت بالاشمئزاز والقشعريرة وأنا أستمع من هذا الصنف لخطيبين مشهورين أفردا خطبتين لمناصرة السيسي باعتباره حاكما متغلبا وتقولا على الله ورسوله بنسبة ذلك إلى أهل السنة والجماعة ودعوا بكل حماس إلى (قتال أهل البغي والفتنة) زعما يقصدان (أهل رابعة والنهضة) ولا أدري أيهما كانت أسبق إعلان الانقلاب أو خطبتاهما من فرط حماسهما وتفلتهما على إخوانهما وحقدهما الدفين ولا عجب فلقد رأيت بعيني وسمعت بأذني أحدهما في ملأ من أصحابه يحاضر فيقول (الشعب السوري يستحق ما أصابه من بشار فلا نأسى عليه) هذا عجب لا أعجب منه إلا نسبة ذلك لمنهاج النبوّة الذي قال الله عنه (لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم) وقال عن أتباعه في منهاجه (أشداء على الكفار رحماء بينهم) (أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم) ومنتهى العجب حينما انتخب الرئيس مرسي فوجدوا أنفسهم أمام أمر لم يتوقعوه فإنْ عارضوه خالفوا الهدى وإن أيدوه خالفوا الهوى وبعد إلزامات وإحراجات من خصومهم وترددات وتلكؤات من قبلهم وعلى استحياء وتردد أيدوه وما كادوا يفعلون.
وكأني بهذا الصنف وهذين الخطيبين وبعد كل هذه المجازر والمحارق والدماء والأشلاء سيشعلون المنابر جلدا للضحايا ولوما لهم ولمشايخهم وقادتهم المحبوسين ودفاعا وتبرئة للقتلة والله الموعد (ستكتب شهادتهم ويسألون) اللهم إنا نبرأ إليك من سلفيتهم وطريقتهم ونبرأ إليك مما فعله القتلة ونحتسب عندك أرواح إخواننا ونسألك أن يكونوا شهداء عندك يرزقون ونسألك أن تقتل كل قاتل وتحرق كل محرق وتذيقه في الدنيا عذاب الحريق وتنتصر وتنتقم لكل مفجوع مظلوم وتجعل الدولة والجولة لعبادك الأخيار وأوليائك الأبرار آمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

وهذه مرثيَّة في ضحايا المجزرة عامة والأخت (الشهيدة بإذن الله ورجائه ورحمته) أسماء بلتاجي وعزاء لأبيها البطل الجاهد فرج الله له وإخوانه

لا تأس إن سبقتْك يا بلتاجي
هي في الجنان بحُلْيها والتاج



وغدا تُكَلِّلُ  بالوقار جبينكم 

نورا تلَأْلَأَ مثل ضوء سراج

أسماءُ غابت عن سَماك شهيدة

شمسٌ  توارت بالحجاب الساجي


لكنْ لتشرق  في  مدار خلودها

في طلعةٍ غرّاءَ مثل العاج


أسماء بين يديكمو جثمانها

مثل العروس تزفّ  ليلَ  زواج


أكفانها حلل وريح حنوطها

مسك ودهن ألُوَّةٍ  بزجاج


هذي روائحها وأما روحها

فلربها عرجت بلا معراج


تتسابق الأملاك في تشييعها

للعالم الأعلى بكل فجاج


أسماء غادرت الدنا وتنفست

صُعُدا من الأكدار والأحراج


تركت لنا كبَد الحياة وحزنها

والعيش بين مخالب ولجاج
  

برصاصة في القلب عجّل فوزها

وحش تنمّر من قطيع نعاج


قيدومه سيسي ومن قيدومه

سيسي فبؤسا من عقول دجاج


مَنْ حارسٌ  للأمن يقتل شعبه

-يا للورى- بالجَمْل والأفواج


لا مسلم لا عاقل لا الشهم من

غجر ولا زنج ولا أعلاج


إلا المديَّث فكره وولاؤه

في جسم أمتنا كما الخُرّاج


فهو الغثا وهو الخنا وهو الضنى

وهو الصديد وفاسد الإخماج


وهو الجبان الفسل لا من شيمة

أو قيمة وسلامة المنهاج

لولا الخيانة والفهاهة والغبا

قارنته في السفك بالحجاج


جبناء في يوم الكريهة كلهم

مثل النعام الفُتخ والدرّاج


وإذا يهودُ أروهمو طرف العصا

لاذو بكل مغارة ورتاج


حمرا منفّرة  دهاها قسور

وإذا رأيت ترى ستار عجاج


هذي النياشين التي بصدورهم

شارات رقّ  نخاسة وخراج


بيعوا بها وشُرُوا بلا ثمن سوى

بذل الكرامة عاجلا لخواج


جيش الكرامة راهنوك وكنت مَنْ

كسب الرهان فمنك هل مِن ناج


بطلَ  العبور لقد رفعت رؤوسنا

بالنصر في عدوية (البلطاج)


فبأي معجزة سحقت عجائزاً

وذبحت كل صبية مغناج


لم يبق يا بطل العبور لحقدكم

إلا رعال (الإفِّ) و (الميراج)


لله درك يا فريق فعلتها
فاهنأ وزير الحرب والإنتاج


سيسي (السويس) السوس أنت فمالكم

وسياسة يا بغلة الإسراج


السنة الغرّاء يذبح أهلها

في الشام من رفض وفي دمّاج


أولى بمصر وجيشها أن ينصروا

إخوانهم لاذبح شعب لاجِ


يا أحمقٌ  ستثور مصر جميعها

من شطّ سيناء إلى سوهاج


سيثور بركان وتغضب أمة

من شرق عالمنا إلى قرطاج


بؤ بالدماء الحمر في عدوية

وبنهضة بؤ بالدم الثجاج


بؤ بالدعاء تصبه مفجوعة

بالشيخ والأبناء والأزواج


بؤ باللعائن كلما زاروا الحمى

من ألسن العُمّار والحُجّاج


سيقول عنك وأدعياءِ سياسة

مثل البرادع أو صباحي الداجي


سيقولها التاريخ هم من حرقوا

قوما مسالمة لظى وهاج


قُتلوا كما الأخدود يلعن أهله

من كل قارئ سورة الأبراج


يا أهلنا في مصر من نجد الهدى

هاكم عزاء محمد الفراج



  

هناك 15 تعليقًا:

  1. جزاك الله خيرا ياشيخ محمد وسددك واسعدك
    بيض الله وجهك وما قصرت ورحم الله شهدائنا اﻻبرار اﻻطهار وتقبلهم من الشهداء

    ردحذف
  2. سلمت يداك

    ردحذف
  3. ما انتم فاعلون ..... لن تقوم للاخوان قائمه مرة اخرى الا بعد 80 سنه او اكثر ان لم يقوموا بالرد ..

    ردحذف
  4. حسبي الله ونعم الوكيل

    ردحذف
  5. جزاك الله عنى كل خير لفظئ فوك ..
    وحسبي الله ونعم الوكيل على كل من أسئ للأسلام والمسلمين ..
    أم عبدالعزيز ��

    ردحذف
  6. بارك الله نعالى لكم حضرة محمد عبد العزيز الفراج ، إن حرب السيسي كمثل حرب جورج بوش ، كلاهما يحارب أهل الاسلام ويهينهم ويقهرهم ، ما فعله السيسي فاق ما فعله الصرب ، بل هو يعيد محاكم التفتيش في أسبانيا والبرتغال ، ويحرق المسلمين ويروعهم في ديارهم ، ويحاصر المساجد على من يعتصم فيها بالبلطجية الكفرة الفجرة برعاية الشرطة والجيش ، بل يحرق المساجد وما بها من جثث وجرحى لا يستطيعون الحركة ، وهو وأتباعه المجرمون لا يجرأون على حصار كنيسة، فأي كفر وإجرام بعد ذلك

    ردحذف
  7. • كما وصلني

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هااااام جداً
    هذا المقال لفضيلة الشيخ القاضى بمحكمة خميس مشيط الشيخ حسين حسن الفيفي
    بشان الاحداث الجارية حاليا .. ومايدور في تويتر من مناقشات ..وما يقوم به البعض من كتابات ومشاركات في الواتساب جزاه الله خير يقول
    الذين خرجوا على عثمان بن عفان رضي الله عنه وقتلوه، اتهموه بأنه يولي المناصب العليا لأقاربه، وأنه يعطيهم الاقطاعات من الأراضي والأموال ولم يُحسن التصرف بأموال الدولة.
    وبمقتله رضي الله عنه بدأت الفتنة التي لم يستطع كبار الصحابة رضي الله عنهم حلها، وحارت عقولهم فيها، مما دعا بعضهم لاعتزال الفتنة.
    واليوم نفس التهم توجه لولاة الأمر، بصور في غالبها مفبركة، وخطابات في غالبها مزورة، وهدفها تأليب العامة على ولاة الأمر، وتشويه سمعتهم، وهذا المنهج هو منهج مخالف لما عليه السلف، الذين يرون مناصحة الحاكم في أخطاءه فإن استجاب فالحمد لله، وإن لم يستجب فلنا أجر النصيحة، وعليه وزر الفعل.
    والقارئ لسيرة السلف الصالح يظهر له ذلك جلياً، فأحمد بن حنبل سُجن وجُلد وعُذب، ومع ذلك كان يدعو للحاكم، ولم يشوه سمعته، أو يدعو للخروج عليه.
    بل نجد من الصحابة والتابعين من صلى خلف ولاة فساق كانوا يشربون الخمر، ولم يدعوا الناس للخروج عليهم، لعلمهم أن في الخروج على الحكام فتن ودماء ومفاسد أكبر من المفاسد الحاصلة بولايتهم.
    وكفى بالمرء إثماً أن يرسل وينشر كل ما يصله دون تثبت.
    والمسلم الناصح لدينه وأمته، يدعو للحاكم بالصلاح والهداية. ويبدأ بإصلاح نفسه ومن هو تحت ولايته.
    وليتذكر كل منا ( ما أقاموا فيكم الصلاة). رواه مسلم. وفي هذه الدولة منذ تأسيسها الصلاة قائمة، والعقيدة الصحيحة ظاهرة، فلا قبور تُعبد، ولا أضرحة يطاف حولها، والأمن ظاهر، ولا ينكر ذلك إلا جاهل أو حاقد.
    ولو حصلت الفتنة لما استطاع أحدنا أن يصلي مع الجماعة، ولما استطاع أن يخرج من بيته خوفاً على أهله.
    ووجدت نفسي مضطراً لكتابة هذا، من باب النصيحة لأبناء العمومة والأخوة في الله الأعزاء.
    وادعوا كل منصف لقراءة ما حصل من فتن في الأمة، من مصادر موثوقة، مما كتبه الذهبي وابن كثير، وشيخ الإسلام، وغيرهم ليعرف منهج السلف في التعامل مع الولاة ومع الفتن قبل وقوعها، وبعد وقوعها، ولا ينساق خلف كل ناعق.
    نسأل الله أن يكفينا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن.
    الذي انشأ شائعة زيادة الرواتب شخص اسمه/ياسر عمران الشيخ وهو شيعي ..

    التغيرات في المناصب الحكومية ستحصل وسبق ان حصلت من قبل واصبحت بالنسبة لنا شي اقل من عادي فلماذا بظنك يتم حشر زيادة الرواتب ومكرمة راتب شهرين بين تلك القرارات!!؟
    ﻻن هناك من يرغب بزيادة الشحن والكره لديك على وﻻة الامر في حال صدرت تلك القرارات دون زيادة في الرواتب وهو ماسوف يحصل .
    لو تأملنا وتبصرنا فيما يحدث عندنا من مشاكل وبعض المظاهرات وكذلك فيما يحدث حولنا في سوريا والبحرين والكويت واليمن لوجدنا ان الشيعه وراء كل تلك المشاكل .
    هاهم الشيعه مسكوا الحكم في العراق فماذا عملوا !؟ ان القتلى في العراق تجاوز عدد القتلى في الحروب العالميه!! وانتم تعلمون جيدا كيف يتم اضطهاد وقتل واغتصاب وهتك اعراض اهل السنه هناك وكذلك في ايران ، ففيها اكبر نسبة فقر في دول العالم رغم انها من اغنى دول العالم فنسبة الفقر فيها تجاوز 67 بالمئه من الشعب وانظر الى السنه هناك ماذا يفعل بهم ، وﻻنغفل شي مهم جدا وهو ان طهران والمنطقة الخضراء بالعراق ﻻيمكن ويستحيل ان تبني او تجد مسجدا واحدا فيها .
    أقول للجميع
    من يساعد على بث هذه الشائعات هل يرغب ان نكون نسخه من ليبيا او تونس او اليمن او مصر او ربما اشد وامر والعن مما يحصل اﻻن في سوريا ، فقد كنا في السابق عبارة عن قبائل تتناحر وحتى عندما توحدت هذه المملكة واستقر اﻻمن فيها ﻻتزال تلك القبائل تحمل في قلبها الحقد والكره واﻻستحقار لبعض القبائل اﻻخرى.
    والله ثم والله لن يستقيم امرنا ولن نعيش بسﻻم وامن واستقرار بغير هؤﻻء الحكام حتى وان كان فيهم من اﻻخطاء والعيوب .

    والله ثم والله لو تغير الوضع عندنا عما هو عليه اﻵن لما بقيت عائلة وﻻ بيت اﻻ وفيه قاتل او مقتول او مغتصب او انثى هتك عرضها

    والله ثم والله ماسبق ان قام شعب على حاكمه اﻻ تجرع الويﻻت سواء كانوا مسلمين او كفار ﻻن الملك هبة من الله وﻻ ينزع تلك الهبة اﻻ الله ﻻنه اعلم بعباده من انفسهم بما ينفعهم .

    والله ثم والله لو اتكلنا عليه سبحانه وتعالى وفوضنا امرنا له وحده لاخذنا الدنيا واﻻخرة .
    اخواني .. من كان فيه خير لدينه ولوطنه ولنفسه واهله والمسلمين فليتق الله فيما يرسل وفيما ينقل وفيما يتحدث.
    رائع
    ارسلها لعل الله يغسل بها قلب مشحون ضد الدوله وتاخذ اجرة. وصلى الله وسلم على نبينا محمد

    ردحذف
  8. بسم الله الرحمن الرحيم,يعجز اللسان عن الكلام واليد عن الكتابة فلا حول لنا ولاقوة الابالله حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل.أخوكم في الله أبو محمد

    ردحذف
  9. ظهرت اخونجيتك يا شيخ الغفلة

    ردحذف
  10. سلمك الله ياشيخ ورحم الله الاموات واباد الظلمة والطغاة عاجلا غير آجل

    ردحذف
  11. نصرك الله وأعزك

    ردحذف
  12. سالت أدمعي عند قراءة القصيدة والمقال، وكأني أشاهد مجزرة ذلك اليوم أمام عيني..
    آآآهـ.. رحم الله الأموات،وجبر مصاب المفجوعين, حسبنا الله ونعم الوكيل
    أسأله سبحانه أن يهدينا سبيل الرشاد وأن يصلح حال المسلمين ويعلي شأنهم.

    ردحذف
  13. الشيخ الجليل وفقك الله ورعاك: يكاد الهم والغم يهلكني .. فهلا ذكرت لنا شيئا من السنن التي تحكم هذا الصراع؟؟

    الشيخ الجليل: أين نصر الله..لماذا تأخر؟؟

    ردحذف
  14. جزاك الله خيرا ياشيخ محمد وسددك واسعدك
    بيض الله وجهك وما قصرت ورحم الله شهدائنا اﻻبرار اﻻطهار وتقبلهم من الشهداء

    ردحذف