تعديل

بحث

الجمعة، 22 أغسطس، 2014

ع

يا حسرتاه على اليمنْ
مَن للروافض فيه مَنْ ؟

صنعاء باتت بين فكَّي غول عبّاد الوثن

هبّوا إليه أنا النذيرُ أنا النصيح المؤتمن

الوقت يمضي ليت شعري هل سينفعنا الوهَن

إن أصبح الحوث اللعين جوار أسوار الوطن

يا قومنا ما الخوف مِن
جارٍ ولو وطِئ الرَسنْ

فغدا يثوب لرشده
ويعود صاحبَنا الأَحَنّ

الخوف من رفض الخيانة والضلالة والفتن

الخوف من ناب الأفاعي بالسموم قد احتقن

بالأمس في دمّاجَ ماج وعاث في دار السنن

واليوم حول حديدةٍ
وغدا يعسكر في عدن

والله أعلم بعدها
ماذا يخبئه الزمن



 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق